العملات

اسعار العملات مزودة من قبل Forexpros -بوابة الفوركس الرائدة عالميا

خارطة طولكرم

عرض خريطة بحجم أكبر

عدد زوار الموقع

غرفة تجارة طولكرم تعقد لقاءا بين تجار المحافظة ومدير عام الضريبة الاضافية أحمد الحلو

 

عقدت غرفة تجارة محافظة طولكرم لقاء يجمع بين تجار ومحاسبي وعدد من رؤساء بلديات محافظة طولكرم ومدير عام القيمة المضافة في وزارة المالية أحمد الحلو لمناقشة المشاكل التي يعاني منها التجار في المحافظة سواء كانت الجمركية والضريبية ، كذلك توضيح قانون الضريبية الفلسطيني والوقوف على آخر المستجدات بعد سلسلة القاءات التي نظمتها غرفة التجارة مع أصحاب المحلات التجارية حول القوانين الضريبية الاخيرة، وقد شارك في الورشة رئيس الغرفة التجارية ابراهيم أبو حسيب ومدير دائرة الضريبة في المحافظة اسامة عبد العزيز وكافة ممثلي المؤسسات الحكومية والخاصة

 

وقد ناقش هذا اللقاء المشاكل التي يعاني منها كافة التجار من جميع القطاعات الصناعية والتجارية، حيث تم طرح العديد من المشاكل التي يعاني منها الاقتصاد الفلسطيني ،سواء كانت على تغلغل السلع المستوردة من الخارج في السوق الفلسطيني واهمال المنتج الوطني الغير قادرة على المنافسة من حيث جودة المنتج وعدم وجود خطة تسويقية ذات قوة ومتانة

 

كذلك احتجاج التجار على السياسة الضريبية لوزارة المالية ، حيث عبر التجار على ان قوانين الضريبية هي تقليدية من الخارج لا تتماشى مع الاقتصاد الفلسطيني السيء، فتم عرض المشاكل التي يعاني منها اصحاب محطات الوقود وأصحاب مشاغل الخياطة ومصانع الباطون والألبان وشركات استيراد السيارات وغيرها من المشاكل للتوصل الى للتوصل الى حلول جذرية لهذه المشاكل

 

وأكد المدير العام  القيمة المضافة احمد الحلو على ان ضريبة القيمة المضافة هي تدفع من قبل المواطن وليس التاجر ، حيث أن المواطن يقوم بدفع القيمة المضافة على السلعة التي يشتريها من التاجر الذي بدوره يقوم بدفعها الى وزارة المالية

 

وأشار الحلو الى أن وزارة المالية هي بصدد تطبيق  القانون على الجميع وفي كافة المحافظات ، فمحافظة طولكرم  كغيرها من محافظات الوطن في تطبيق قوانين وتشريعات القيمة المضافة 

 

ومن جهته دعا رئيس الغرفة التجارية ابراهيم ابو حسيب الجهات الرسمية ذات العلاقة مراعاة الاحوال العامة للناس والظروف الاقتصادية التي يمر بها الشعب الفلسطيني حين تطبيق القوانين وتشريعها ومؤكدا على الشراكة الحقيقية بين القطاعين الحكومي والخاص نحو بناء الدولة المستقلة ومشيرا الى ضرورة تعزيز صمود المواطن في ارضه ووطنه

 

وقد جاء هذا اللقاء ضمن سلسلة من اللقاءات التي عقدتها الغرفة التجارية سابقا لعدد من المسؤولين والمحاسبين ومكملا للمراسلات التي قامت بها الغرفة للتعبير عن حالة الشارع الكرمي والفلسطيني عموما