العملات

اسعار العملات مزودة من قبل Forexpros -بوابة الفوركس الرائدة عالميا

خارطة طولكرم

عرض خريطة بحجم أكبر

عدد زوار الموقع

غرفة تجارة طولكرم تفتتح دورة صناعة الفخار

التاريخ : 11/04/2013

 

افتتحت غرفة تجارة طولكرم دورة صناعة الفخار والتي كانت وقعت اتفاقيتها مع اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم وبدعم من المنظمة الاسلامية للعلوم والثقافة (الايسيسكو) بحضور الامين العام للجنة الوطنية اسماعيل التلاوي ومدير عام التخطيط في المحافظة خالد الزغل وممثلي المؤسسات الرسمية والاهلية والخاصة.


ورحب ابراهيم ابو حسيب رئيس الغرفة التجارية بالحضور مشيرا الى اهمية الحفاظ على التراث الفلسطيني من خلال الاهتمام بالصناعات والحرف التقليدية كالفخار والتي كانت طولكرم تشتهر بها كثيرا لا سيما وانها تشكل مصدر رزق للكثيرين كما شكر اللجنة الوطنية على دعمها لهذه الدورة والتي ستحافظ على الموروث التراثي للشعب الفلسطيني.

 

ونادى خالد الزغل مدير عام التخطيط في المحافظة بضرورة الاهتمام بمثل هذه الدورات ونقل ثقافة وحضارة الشعب الفلسطيني لجميع الاجيال اللاحقة في ظل الهجمة الممنهجة على التراث الفلسطيني واضاف ان كافة المؤسسات تتحمل مسؤولية الحفاظ عليه من الضياع.

 

وقال اسماعيل التلاوي الامين العام للجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم ان اللجنة على استعداد لتقديم المزيد من الدعم للدورات التي تستهدف الحفاظ على كل ما يمثل تاريخ وحضارة الهوية الفلسطينية وامداد المتدربين بالمزيد من الخبرات من خلال تامين سفرهم الى مختلف الدول العربية والاجنبية لاكتساب المعرفة المتطورة في المجالات ذات العلاقة كما قدم شكره للغرفة التجارية على اهتمامها بالجانب الثقافي والتراثي وسعيها الى حفظ ما خلفه الاباء والاجداد.

 

وتم خلال اللقاء الاستماع الى استفسارات ومقترحات الحاضرين فيما يخص التراث الفلسطيني وقال محمد عورتاني عضو مجلس ادارة الغرفة التجارية ان الغرفة التجارية ستعمل وبالتعاون مع وزارة الثقافة والسياحة والاثار لتقديم المزيد من الدورات وورش التوعية والتي تهدف الى تعريف المواطنين بابرز رموز التراث الفلسطيني والية الحفاظ عليها.


يذكر ان هذه الدورة ستمكن المتدربين من تعلم اساسيات صناعة الفخار ليتمكنوا من الانطلاق والعمل عبر انشاء مشاريعهم الخاصة وستكون بواقع شهرين يتم خلالهما التدريب العملي في منطقة ارتاح (مقام بنات يعقوب)وقد اتاحت الغرفة التجارية الفرصة لكلا الجنسين للاشتراك بهذه الدورة حيث تشكل النساء نصف المتدربات المستفيدات من الدورة على اعتبار ان صناعة الفخار من المهن النسائية القديمة.